مقارنة بين بوابة HBR ومبادرات الحكومةالإماراتية

تتوافق رؤية بوابة HBRمع رؤية الإمارات العربية المتحدة لبناء وتحصين سوق العقارات، خاصة في أبو ظبي ودبي حيث تعرضت المشاريع لمشاكل كبيرة خلال الانهيار المالي بين عامي 2007-2010. وفي حين أن أهدافها مكملة لأهداف الحكومة الإماراتية، إلا أن محفظة HBRلا تتعامل مع إصلاح الممتلكات المتوقفة والغير مكتملة.

تشمل المشاريع الغير مكتملةتشييد المبنى من الألف إلى الياء. يتم رفع رأس المال أولاً من خلال بيع العقار، أو الوحدات بسعر أقل بكثير من القيمة التسويقية المتوقعة. ويكون الفرق بين سعر الشراء وسعر البيع هو الربح.

في نفس الوقت، يكمن الخطر في المشاريع الغير مكتملةفيما إذا كان سيتم الإنتهاء منها وفقاً للجدول الزمن الزمني، أو لن يتم الإنتهاء منها على الإطلاق. تأخر عمليات التسليم تكلف المستثمرين أموالاً طائلة. والأسوأ من ذلك أن البناء الغير مكتمل يعني الخسارة أو عوائد سلبية للمستثمرين. كما أن فشل تسليم العقارات للمستثمرين أمر مألوف، بسبب إفلاس المطورين.

خلال الأزمة الاقتصادية في الإمارات العربية المتحدة، وُضعت مشاريع عقارية قيمتها مليارات الدولارات على قائمة الانتظار. ولكن بمساعدة الحكومة، والتخفيف من الشروط استُأنف نشاط البناء.

في دبي بشكل خاص، حيث انخفضت قيمة العقارات لأكثر من 60% من قيمتها خلال فقاعة العقارات، وأصبحت شركة دبي لاند في طليعة المشاريع الغير مكتملة المراد إحياءها. وضعت وكالات الاستثمار العقاري والحملات الترويجية بدايةً فرص استثمارية لجذب رأس المال المحلي والأجنبي لإنعاش السوق.

في إطار هذه الحملة، تم إطلاق ما يلي:

  • برنامج تيسير
  • برنامج تنمية
  • مبادرة تنوير
  • مبادرة ترويج

شهدت الحملة أيضاً صياغة عقد خدمة ترابط للمستثمر.

من المهم ملاحظة أن محفظة HBRتختلف عن العقارات التي يتم تقديمها من خلال حملة شركة دبي لاند. ومن بين العديد من المزايا، فإن بوابة HBRتتجه نحو تطوير المنشآت القائمة والعاملة حالياً، مثل المباني المتعددة الاستخدامات.

 

 

 

Share it now!

Leave A Comment